بلدية المحرق: خطة للقضاء نهائيا على ظاهرة الباعة الجائلين وضبط اكثر من 180 مخالفة في عام 2012

البسيتين – بلدية المحرق 

تحديث: 06 يوليو 2014

ذكر مدير عام بلدية المحرق صالح ابراهيم الفضالة أن عدد المخالفات التي ضبطتها بلدية المحرق من قبل الباعة الجائلين منذ يناير / كانون الثاني الى ديسمبر / كانون الأول 2012 بلغ اكثر من 180 مخالفة وذلك اثر الحملات التفتيشية التي تشنها البلدية بالتنسيق والتعاون مع مركز شرطة المحرق وهيئة تنظيم سوق العمل وذلك من منطلق حرص الجهات الحكومية على تطبيق القوانين والانظمة.

وأكد الفضالة أن البلدية سبق وأن تلقت العديد من الشكاوي والملاحظات من قبل المواطنين وذلك لاستغلال تلك الفئة المساحات الواقعة بالقرب من المساجد والجوامع ومواقف السيارات والاسواق الى اسواق عشوائية متحركة لبيع المواد الغذائية من فواكه وأسماك ومستلزمات تجميلية واستهلاكية مما يؤدي الى الازدحام والاختناقات المرورية، الى جانب مضايقتهم الى التجار الاصليين اصحاب المحلات التجارية.

ومن جهة اخرى عقدت مدير ادارة الخدمات الفنية انتصار الكبيسي اجتماعا مع هيئة تنظيم سوق العمل وشرطة المحرق و قسم الرقابة والتفتيش والشئون القانونية بالبلدية من اجل التباحث في وضع مراحل خطة القضاء بشكل نهائيا على ظاهرة الباعة الجائلين خلال 2013 عن طريق توزيع الادوار بين الاطراف المعنية واحكام القبضة على المخالفين الذين تتكرر عملية تواجدهم في نفس المواقع والقيام بعمليات البيع المخالفة.

وطرحت كل جهة المشكلات والعقبات التي تواجها في هذا الصدد، حيث اشارت الكبيسي على اهمية توحد الجهود للوصول الى الهدف المنشود عن طريق تكامل الروى في تطبيق القوانين بشأن تنظيم عمل الباعة الجائلين.

واوضحت بأنه سيتم تكثيف حملات متتابعة مستمرة ابتداء من الاسبوع الجاري في كل موقع من المواقع التي يتكدس فيها المخالفين على الدوام على ان يتم تحرير مخالفة قضائية ضدهم ليحول ذلك عودتهم لممارسة المخالفة ذاتها استنادا الى المرسوم بقانون رقم (2) لسنة 1996 بشأن اشغال الطرق العامة الذي ينص على ان يعاقب بغرامة لا تقل عن 20 دينارا ولا تتجاوز 500 دينار كل من يخالف احكام القانون المذكور.

وتطرق الحاضرون الى القرار رقم (1) لسنة 2006 بشأن عمل الباعة المتجولين الذي يعرف في مادته الاولى البائع المتجول بأنه كل من يبيع سلعا او بضائع او يعرضها للبيع او يمارس حرفة او صناعة في الميادين والطرق العامة على اختلاف انواعها الداخلة في حدود بلدية المحرق دون ان يكون له محل ثابت.

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 3 | 2013-01-07 | 3:35 مساءً

      لا لقطع الارزاق

      احسن شي انشوفه في سوق المحرق هو الباعة اللي قاعدين على الارصفة...منظر شعبي وجميل واهمه ما يضرون غيرهم بالعكس بضاعتهم نادرة وشعبية.....حرام تقطعون رزقهم....

    • زائر 2 | 2013-01-07 | 2:24 مساءً

      متفق وغير متفق

      متفق معكم في منع المتجولين الأجانب ولكن البحرينيين العاطلين عن العمل ولا بحوزتهم مبلغ لفتح محل ماذا يفعلوا وبم انتم تشجعونهم، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء. لا تمنعوا لقمة عيشهم واحسبوا عليهم رسوم لشغل الطرق بحيث أن تكون المعادلة صحيحة. وأنصحكم بتغيير مادة القانون وتحصل أجرا في الدنيا والآخرة.

    • زائر 1 | 2013-01-07 | 1:26 مساءً

      مشاركة الجمهور

      حبذا لو تم تخصيص رقم تلفون للاتصال به من قبل المواطنين في حالة ان شاهدوا اي من المخالفين

اقرأ ايضاً