اتهام تطبيق «واتس اب» بانتهاك حياة مستخدميه الخاصة

اتهمت السلطات الكندية والهولندية المكلفة حماية المعلومات الخاصة تطبيق «واتس اب» الشعبي الخاص بالهواتف الذكية بانتهاك قوانين عدة في هذا المجال.

وأجرت مفوضية حماية الحياة الخاصة في كندا والسلطات الهولندية المعنية بحماية البيانات تحقيقاً مشتركاً عن تطبيق الرسائل الفورية «واتس اب». ومن شروط استخدام «واتس اب» أن يوافق المستخدم على نفاذ التطبيق إلى أرقام الهواتف المسجلة على هاتفه الذكي كي يتم نقل كل تلك الأرقام إلى «واتس اب» بغية أن يتعرف إلى مستخدمي التطبيق الآخرين. وبدلاً من حذف أرقام الهواتف التي لا يستخدم أصحابها التطبيق، يحتفظ «واتس اب» بتلك الأرقام، فيما تلحظ القوانين الكندية والهولندية أن الاحتفاظ بالمعلومات ينبغي أن يكون له هدف محدد.

وأشارت السلطات الكندية والهولندية إلى أنه في بداية التحقيق، لم تكن الرسائل المبعوثة من خلال «واتس اب» مشفرة وأنه كان يمكن بالتالي اختراقها، وخصوصاً في حال تم إرسالها من خلال شبكة «واي فاي» غير خاضعة للحماية. وفي سبتمبر/ أيلول 2012، بدأ التطبيق بتشفير الرسائل المبعوثة من خلاله.

وأوضحت السلطات أن كلمات السر التي كان يستخدمها «واتس اب» تستند إلى معلومات مرتبطة بهاتف المستخدم، ما يسهل على طرف ثالث عملية كشفها وبالتالي إرسال وتلقي رسائل باسم المستخدم نفسه من دون علمه. وقد عدل «واتس اب» نظامه هذا باستخدام كلمات سر يتم انتقاؤها عشوائيّاً.

العدد 3798 - الأربعاء 30 يناير 2013م الموافق 18 ربيع الاول 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 2 | 2013-01-30 | 8:22 صباحاً

      السلامة والصحة

      هناك تحفظ ومعارضة من خبراء السلامةوالصحة المهنية على تطبيقات التواصل بالهواتف الذكية التي تشكل عامل مساعد للإستخدام المفرط الذي يؤدي إلى زيادة نسبة جرعات الإشعاعات التي يمتصها جسم المستخدم من الخليوي والموجات القادمة من ابراج الاتصالات

    • زائر 1 | 2013-01-30 | 8:15 صباحاً

      تطبيقات تجارية

      من البداية إلى النهاية هى تطبيقات تجاري تسعى نحو الربحية والمستخدمة يعتقد أنها مجانية

اقرأ ايضاً