بيرت ردّاً على سؤال برلماني في لندن: ندرب كبار المسئولين البحرينيين في «احترام حقوق الإنسان»

أليستر بيرت
أليستر بيرت

الوسط - محرر الشئون المحلية 

توجّه نائب عن حزب العمال في مجلس العموم البريطاني في (3 يوليو/ تموز2013)، بسؤال عن البحرين إلى وزير الدولة لشئون الشرق الأوسط اليستر بيرت، وكان نص السؤال: «كم صرفت وزارة الخارجية البريطانية على برامج التدريب في البحرين منذ العام 2008؟».

وأجاب بيرت: «من خلال موازنة وزارة الخارجية المخصصة للبرامج الثنائية الخارجية صرفنا ما يقرب من 15.000 جنيه إسترليني في كل من السنتين الماليتين الممتدتين من 2008 إلى 2010، في حين كان هناك تخصيص صغير للبرنامج الثنائي، إلا أننا لم نستخدم أيّاً من هذه المخصصات للدورات التدريبية».

وأضاف «صرفنا في السنة المالية الممتدة من 2011 إلى 2012 ما يقرب من 40.000 جنيه إسترليني على برامج التدريب في البحرين، وأدرجت البحرين في المشاريع الإقليمية».

وأردف «في هذه السنة المالية والسنتين التاليين خصصنا ما يقرب من 250.000 جنيه إسترليني لبرامج التدريب في البحرين، التي تشمل مشروع إشراك الشباب بقيمة 17.000 £، وبناء القدرات لمشروع المصالحة المجتمعية ويصل إلى 195.000 جنيه إسترليني، ومشروع لاعتماد وزارة الداخلية البحرينية أفضل الممارسات في الشرطة المجتمعية».

وذكر بيرت في جوابه «لقد صرفنا 13.000 جنيه إسترليني في هذه السنة المالية حتى الآن، ونحن نتوقع أن يكون هناك تمويل لمزيد من البرامج التدريبية، ونتطلع إلى العمل مع السلطات البحرينية في مجالات حقوق الإنسان، والقضاء، ومبادرات المصالحة المجتمعية»، مبيناً «لقد استخدمنا التمويل في التدريب في مجال حقوق الإنسان لكبار المسئولين من وزارة العدل، وزارة حقوق الإنسان، وزارة التنمية الاجتماعية»، مفيداً بأن ذلك مكّن لنا أيضاً تبادل أفضل الممارسات لتطوير الرصد المستقل، ونظام الإبلاغ العام عن أماكن الاحتجاز لمنع سوء المعاملة والتعذيب. وتموِّل وزارة الخارجية أيضاً برامج التدريب الإقليمية، التي استفاد منها البحرينيون على مدى السنوات الخمس الماضية».

العدد 3956 - الأحد 07 يوليو 2013م الموافق 28 شعبان 1434هـ

التعليقات (35)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم