«الصحة»: سرطان الغدد اللمفاوية يصيب 14 إلى 19 حالة من 100 ألف في العام

قال استشاري أمراض الدم بمجمع السلمانية الطبي محمد نافع: «إن مرض سرطان الغدد اللمفاوية وبحسب الإحصاءات يصيب نحو 14 إلى 19 حالة من كل مئة ألف في العام ويشكل نحو 4 في المئة من كل أمراض السرطانات».

وأضاف في بيان له، أمس (السبت)، بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الغدد اللمفاوية الذي يُصادف 15 سبتمبر/ أيلول من كل عام، أن «سبب المرض غير معروف ولكن هناك مسببات يشتبه في أن يكون إحداها أو كلها تسبب المرض وتشمل هذه الأسباب الاختلال في المناعة والاستعداد الوراثي والالتهاب الفيروسي والميكروبي والتعرض للمواد المسرطنة مثل المبيدات الزراعية وأصباغ الشعر والمذيبات والمخصبات وبعض الأدوية والإشعاع، كما ينقسم هذا المرض إلى أنواع، فمنه نوع يسمى الهودجكين ونوع آخر غير الهودجكين، كما يقسم إلى نوع يصيب الخلايا (ب) ونوع يصيب الخلايا (ت) الليمفاوية».

وأشار إلى أن «المرض يظهر في صورة أعراض مثل تضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة والإبط والصدر والبطن، وكذلك تضخم أعضاء في الجسم مثل الكبد والطحال وكذلك يمكن أن يصيب الرئة والجهاز الهضمي والجلد والأعصاب ويشكو المريض من فقدان الشهية ونقص الوزن والإجهاد والعرق وأعراض أخرى، حيث يجرى للمريض فحص كامل يشمل التحاليل المعملية والأشعة بأنواعها كما تؤخذ عينة من الغدد حتى يحدد النوع والدرجة التي على أساسها يعطي العلاج».

وقال: «لقد أصبح العلاج متوفراً ومؤثراً ويشمل إما العلاج الإشعاعي أو الكيميائي أو الاثنين في جرعات منتظمة، ومحددة وفي الغالب تؤدي إلى تراجع المرض وفي بعض الحالات يحدث شفاء كامل، ولتجنب المرض ينصح بالابتعاد عن مصادر العدوى الفيروسية، والتأكد من خلو الأطعمة من المواد الكيميائية، وتجنب زواج الأقارب، وعدم أخذ أدوية إلا بأمر الطبيب، وعدم التعرض بكثرة للإشعاع».

العدد 4026 - الأحد 15 سبتمبر 2013م الموافق 10 ذي القعدة 1434هـ

التعليقات (2)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم