عبدالوهاب حسين

أدخل الناشط السياسي المعروف عبدالوهاب حسين إلى مستشفى السلمانية في 18 أبريل/ نيسان الجاري بعد إصابته بـ "التهاب في الأعصاب" أثر على بعض أجزاء جسمه. وقالت مصادر مقربة إن وزارة الصحة قد تنقل حسين إلى العلاج في لندن خلال هذا الأسبوع.

- ولد في قرية النويدرات في العام .1954

- حاصل على بكالوريوس في الفلسفة والاجتماع من جامعة الكويت في العام .1977

- عمل في التدريس لمدة ثلاث سنوات، ثم مشرفا اجتماعيا لمدة 15 سنة، ثم أحيل على التقاعد المبكر أثناء اعتقاله الثاني.

- يعتبر أحد رموز المعارضة البحرينية الإسلامية والوطنية، وهو أحد أعضاء لجنة العريضة في 1994 وأصحاب المبادرة في .1995

- دخل السجن مرتين لمواقفه السياسية، تحت طائلة قانون أمن الدولة ومن دون محاكمة.

- السجن الأول كان لمدة ستة أشهر تقريبا من يوم الجمعة 17 مارس/ آذار 1995 إلى يوم الخميس 10 سبتمبر/ أيلول .1995 وخرج من السجن مع أصحاب المبادرة في ظل اتفاق مع الحكومة، يقوم بموجبه أصحاب المبادرة بتهدئة الشارع، على أن تقوم الحكومة في هذه المرحلة بإطلاق سراح المعتقلين غير المحكومين. وبعد استتباب الأمن، يتقدم أصحاب المبادرة وشركاؤهم السياسيون بمطالبهم السياسية إلى سمو الأمير الراحل، غير أن الحكومة أنكرت الاتفاق قبل الإتمام النهائي للمرحلة الأمنية، فتأزم الشارع من جديد.

- اعتقل مرة ثانية لمدة خمس سنوات من يوم الأحد 14 يناير/ كانون الثاني 1996 حتى يوم الاثنين 5 فبراير/ شباط .2001

- حصل على حكم بالإفراج من محكمة التمييز يوم 17 نوفمبر/ تشرين الثاني ،2000 لأن اعتقاله كان مخالفا حتى لقانون أمن الدولة، إلا أن الحكومة لم تنفذ الحكم، إلى أن أفرج عنه ضمن من أفرج عنهم من المعتقلين السياسيين، في ظل الحركة الإصلاحية التي قادها جلالة الملك.

- كان له مع أصحابه "حينها بزعامة الشيخ عبدالأمير الجمري" دور مفصلي في الدعوة إلى التصويت على ميثاق العمل الوطني بـ "نعم"، بعد اتصالات مكثفة أجراها مع رموز المعارضة في الداخل والخارج، وبعد اجتماع أربعة من الشخصيات القيادية "الشيخ عبدالأمير الجمري، والسيدعبدالله الغريفي، والناشط عبدالوهاب حسين والناشط علي العريبي" مع جلالة الملك في 8 فبراير 2001 "بعد ثلاثة أيام من الإفراج عنه". ونتج عن الاجتماع تصريح لوزير العدل والشئون الإسلامية الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة "بوصفه رئيس اللجنة العليا للميثاق الوطني" إلى الصحافة المحلية يوم الجمعة الموافق 9 فبراير .2001

- على ضوء تلك الاتصالات والاجتماع، غيرت المعارضة مواقفها وصوتت بـ "نعم" للميثاق في 14 فبراير ،2001 وبفضل تلك المشاركة الفعالة ارتفعت نسبة التصويت لصالح الميثاق إلى 98,4 في المئة.

- شارك في تأسيس جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في 6 يوليو/ تموز ،2001 وترأس اللجنة التحضيرية لـ "الوفاق" ما بين 25 سبتمبر و7 نوفمبر .2001 بعد اكتمال التأسيس انتقل حسين الى العمل في جوانب أخرى وترأس جمعية التوعية الإسلامية مابين منتصف 2002 ومطلع 2003 نحو عام واحد

العدد 967 - السبت 30 أبريل 2005م الموافق 21 ربيع الاول 1426هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم