شهود عيان: هجموا علينا ونحن نائمون وداسوا بأرجلهم أجسادنا

روى شهود عيان، ومن كانوا في دوار اللؤلؤة عند اقتحام قوات الجيش ومكافحة الشغب فجر أمس الخميس، تفاصيل الاقتحام. وقالوا: «كنا نائمين في الخيام المنصوبة في الدوار، وفجأة سمعنا أصوات طلق ناري، ومسيلات الدموع تأتي من على الجسر الواصل بشارع الملك فيصل».

وتابعوا «أفقنا من نومنا على أصوات مسيلات الدموع والطلق المطاطي، وكان رجال الشرطة يدوسون فوق أجسامنا، ويدخلون الخيام ويطلقون الغازات المسيلة للدموع». وأضافوا «كانت أولى الخيام التي أطلقت عليها الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، هي خيام النساء والأطفال».

وقالوا إن قوات الجيش ومكافحة الشغب أحاطت بنا من كل جانب، ورأيناهم بأعيننا يطلقون الرصاص دون وضع أية اعتبارات».

وقال شاهد عيان كان من المتواجدين في خيمة الأطباء والممرضين، إنه كان بصدد استقصاء الوضع عند الساعة الثالثة فجراً، وفجأة رأى أعداداً كبيرة من الأمن يركضون باتجاه الخيام، إضافة إلى وجود أكثر من 100 سيارة مدنية ينزل منها رجال مسلحون وهم باللباس المدني.

وأضاف «ما كانت إلى دقائق وإذا بالغازات المسيلة للدموع وطلقات الرصاص المطاطي تخترق الخيام، وغطت أدخنة مسيلات الدموع دوار اللؤلؤة بالكامل، إلى درجة أننا لم نكن نر من أمامنا».

وأكد أنه «لم تكن هناك أي صفارات إنذار أو أصوات تحذير قبل اقتحامنا».

العدد 3087 - الجمعة 18 فبراير 2011م الموافق 15 ربيع الاول 1432هـ

التعليقات (24)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم