علي فرزات

حاز رسام الكاريكاتير السوري المعروف علي فرزات «جائزة جبران تويني لحرية الصحافة 2012»، التي تمنحها صحيفة «النهار» اللبنانية و «الاتحاد العالمي للصحف»، تقديراً لالتزامه بـ «فضح تجاوزات السلطة والنظام السوري»، بحسب بيان الجائزة.

ولم يتمكن فرزات من تسلم الجائزة، لكنه ألقى كلمة في احتفال تسليمها في العاصمة اللبنانية (بيروت)، يوم الثلثاء (11 ديسمبر 2012) عبر «سكايب» جاء فيها «لقد وجدت نفسي تلقائياً في الشارع منذ بدء الثورة السورية. أنا لم اخترع شيئاً، بل هذا هو الأمر الطبيعي الذي وجدت نفسي فيه».

وفرزات معروف بمواقفه ورسومه المناوئة للنظام السوري، والتي عرضته للخطف والاعتداء وتهشيم أصابع يده، قبل أن يغادر بلاده.

- من مواليد مدينة حماة العام 1951.

- فنان كاريكاتير سوري وعالمي، عُرف برسوماته الجريئة التي تنتقد النظام السوري، ونشرت رسوماته في العديد من الصحف السورية والعربية والأجنبية.

- أصدر في العام 2001 (بعد تولي بشار الأسد مقاليد الحكم) أول صحيفة ساخرة في سورية بعد السماح للصحف الخاصة بالصدور، وحملت عنوان «الدومري»، وشهدت رواجاً كبيراً منذ بدء صدورها، وتعرض منذ ذلك الوقت لمضايقات أمنية إثر أخذ ورد مع وزارة الإعلام، ثم سحب السلطات ترخيصها بعد صدور عدد حمل انتقادات لاذعة للنظام العام 2003.

- أسس صالة للفن الساخر التي اتخذت من مقر صحيفة «الدومري» موقعاً لها لتكون استمراراً لفكرها معتمداً على النجاح الذي حصدته الصحيفة لدى الجمهور.

- فاز بعدد من الجوائز الدولية والعربية، منها الجائزة الأولى في مهرجان صوفيا الدولي في بلغاريا (1987)، وجائزة الأمير كلاوس الهولندية (2003)، وجائزة حرية الصحافة التي تمنحها منظمة مراسلون بلا حدود وصحيفة «لوموند» الفرنسية.

- أقام معرضاً في معهد العالم العربي في باريس العام 1989.

- بعد اندلاع موجة الاحتجاجات غير المسبوقة ضد النظام في سورية منتصف مارس 2011، قام فرزات برسم العديد من اللوحات التي «تنتقد الظلم والتعامل الأمني مع الأزمة».

- في 25 أغسطس 2011، تعرض أثناء عودته من مكتبه بالعاصمة السورية (دمشق)، للضرب المبرح من قبل ملثمين، وقد تم التركيز على وجهه وأصابعه.

- في 27 أكتوبر 2011، اختاره البرلمان الأوروبي مع أربعة مواطنين عرب آخرين للفوز بجائزة ساخاروف لحرية الفكر.

العدد 3760 - الأحد 23 ديسمبر 2012م الموافق 09 صفر 1434هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً