المطلّقة البحرينية مع وزارة الإسكان!

مريم الشروقي

كاتبة بحرينية

في البداية نشكر وزارة الإسكان بدءاً بوزيرها على التواصل مع الصحافة والرد على تساؤلات الناس، كما نشكر قسم العلاقات العامة فيها على المستوى الرفيع في الاستجابة إلى هموم الشارع البحريني، وها نحن اليوم نطرح قضيّة المطلّقة البحرينية من أجنبي أو خليجي، ونحن على علم بأنّ القائمين على الوزارة كلّهم آذان صاغية وسيعالجون مشكلة المطلّقة البحرينية بسرعة البرق!

وبعد أن تقدّمت إلينا مجموعة من المطلّقات البحرينيات من غير البحرينيين، حول مسألة عدم حصولهن على بيت إسكان بسبب أنّ أبنائهم غير بحرينيين، فإنّنا وددنا معرفة أسباب عدم حصولهن على حقوقهن كمواطنات، وخاصة أنّهن يحملن مسئولية كبيرة على عاتقهنّ في تربية الأبناء، وكثير منهن ليس لديها عائل أو مسئول، وهي التي تعيل وتهتم بشئون الأسرة. إنّ القضية تتعدّى هذه المأساة التي تعيشها بنات البحرين المطلّقات، فعدم الحصول على بيت بات كالحلم المزعج المضر والمؤلم، حلم حتى البحريني الأصلي يؤرّقه ويجعله مهموم ليل ونهار، فما بالكم بالنساء يا وزارة الإسكان؟!

للأسف هناك من يقول بأنّ طليقها غير البحريني وجب عليه توفير السكن، ولكن هل نرفض لنساء البحرين المطلّقات من غير البحرينيين الحصول على سكن بحجّة توفير السكن من قبل الزوج؟! قضيّة لم تنتهِ بعد وبدأت منذ سنوات في الظهور، ولم نجد الوزراء الذين دخلوا هذه الوزارة يعيرونها اهتماماً، ولكنّها قضية باتت في ازدياد يوماً عن يوم، فمن يحمل الراية ومن يعمل من أجل نسائنا؟!

هناك العديد من النساء المطلّقات والعديد ممن لا تجد منفذاً في الحصول على سكن مستقل، وما (العشم) في الحكومة إلاّ مساعدتهن من أجل تلبية هذا المطلب، فوضعهنّ خاص ولا يحتمل التأخير ولا التأجيل، وكل الذي يردنه هو بيت إسكان وفقط!

لا ندري كم ستحتاج وزارة الإسكان إلى التواصل معنا، ولا نعلم متى ستجيب على أسئلتنا المتكرّرة، ولكننا نعلم بأنّ من فرّج كربة فرّج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، فهل يستطيع الوزير إدارة هذا الملف وغيره من الملفات كملف تعديل المعايير القديمة واستبدالها بالجديدة، وملف طلبات الإسكان القديمة وما إلى ذلك، أم أنّه سيدخل كغيره من الوزراء وسيخرج بلا بصمة يشهد له التاريخ بها؟ فالوحيد الذي وجدناه على قدر كلمته كان فهمي الجودر وزير الإسكان الأسبق!

تذكير لوزير الداخلية: هل قمتم باستجواب سعادة النائب عبدالحكيم الشمّري حول المعلومات التي صرّح بها لدى الرأي العام عن تورط الضباط أم لا؟ تذكير لشريف بسيوني: متى ومن سيُحاسب الوزراء على لجان التحقيق؟

تذكير لجمعيات ائتلاف الفاتح: متى تطالبون بقطع العلاقات الأميركية وغلق القاعدة الأميركية العدوة وطرد السفير الأميركي؟ وما هي الـ 80 في المئة من المطالب التي اتّفقتم عليها مع المعارضة؟

تذكير لسعادة النوّاب: هل تمّ تحويل ملفات الفساد إلى النيابة العامة كما طالبتم بذلك؟ أم إلى الآن لم تجتمع اللجنة لتحويل الملفات، وانشغلتم بمحاربة «الإرهاب» وسحب الجنسيات من المواطنين؟

تذكير للمحامين الشرفاء: أين ذهبت الأموال «أموال النفط» (على قولة المعاودة)، ونحبّه على «خشمه» إذا حل اللغز؟

وأخيراً تذكير لوزير الإسكان: هل نحتاج لتذكيرك حول تطبيق المعايير الجديدة «قريباً» بعد سنة من اليوم أم ماذا؟

العدد 4037 - الخميس 26 سبتمبر 2013م الموافق 21 ذي القعدة 1434هـ

التعليقات (8)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم