اعتقال المصور أحمد الفردان بعد اقتحام منزله في الثالثة فجراً

والد المعتقل: مازلنا نجهل مصير ابننا

قال جابر الفردان والد المعتقل المصور الشاب أحمد الفردان إن السلطات الأمنية اعتقلت ابنه فجر أمس الخميس (26 ديسمبر/ كانون الأول 2013)، مضيفاً أنه تلقى اتصالاً لمدة لا تتجاوز نصف دقيقة مساء أمس من ابنه قال انه بخير، لكنه لم يفصح عن مكان احتجازه.

وعن تفاصيل الاعتقال، ذكر الفردان أن مجموعة من رجال الأمن في قرابة الساعة الثالثة فجراً، اقتحموا المنزل من باب الكراج، ثم دخلوا المنزل باحثين عن ابنه أحمد.

وقال: «كان ابني نائما وتفاجأ بدخول عدد من رجال الأمن الذين اقتادوه إلى جهة مجهولة بعد تقييد يديه من الخلف».

وأوضح أنهم مكثوا في المنزل حوالي نصف ساعة تم خلالها تفتيش غرفتي أحمد، والتحقيق مع أخويه الاثنين بعد أن طلبوا بطاقتيهما الشخصيتين.

وقال الفردان إن ابنه يهوى التصوير منذ صغره، وحصد حتى الآن 105 جوائز دولية في مسابقات التصوير التابعة إلى الاتحاد الدولي لفن التصوير والجمعية الأميركية للتصوير، بالاضافة الى المركز الثاني في منظمة عدم الإفلات من العقاب والمركز الأول في منظمة «فرونت لاين».

العدد 4129 - الجمعة 27 ديسمبر 2013م الموافق 24 صفر 1435هـ

التعليقات (8)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً